فريق الإدارة

موقع كفرعويد الأول يرحب بكم


 
بوسطن - قال أطباء إن العقار فورتيو وهو من إنتاج شركة إيلي ليلي لعلاج هشاشة العظام يمكنه إعادة بناء عظام الفكين التي تضررت نتيجة حالات يطلق عليها نخر العظم والتهاب اللثة والتي تسبب تلفا للعظام.

وقال الباحثون السبت إن بحثهم الذي تم الإعلان عنه في اجتماع سنوي للجمعية الأمريكية لأبحاث العظام والمعادن في تورونتو يشير إلى أن هذا الدواء ربما يحفز النمو في الفك التالف.

ويعمل الدواء فورتيو على خفض احتمالات حدوث كسور في العظام لدى مرضى الهشاشة بواقع النصف من خلال تحفيز نمو عظم جديد. لكن نادرا ما يوصف هذا الدواء لأكثر من عامين خوفا من أن يؤدي إلى نوع من سرطان العظام.

وأظهر تقرير من اثنين نشرا في دورية نيو انجلاند الطبية أن المصابين بحالات شديدة من التهاب ما حول السن والتي تسبب تلفا في الأنسجة المحيطة بالأسنان تكونت لديهم عظام تزيد نحو 10 أمثال مع استخدام الدواء فورتيو مقارنة بمن تلقوا أدوية مموهة.

وقالت الدكتورة لوري مكولي من جامعة ميشيجان في مقابلة أجريت بالهاتف عن الدراسة
التي شملت 40 متطوعا "كانت هناك زيادة كبيرة في العظام المحيطة بالأسنان كما اتضح من الأشعة السينية."

وشملت الدراسة الأخرى التي ورد ذكرها في خطاب بالدورية ذاتها مريضة واحدة فقط عمرها 88 عاما بدأ فكها في التآكل بعد نزع سنة وهي حالة تعرف باسم نخر العظم. واستمرت الآلام التي ظلت تعاني منها لمدة عام.

وبعد ثمانية أسابيع من حقنها بدواء فورتيو اختفت الآلام لدى المرأة وأظهرت الأشعة المقطعية أن خلايا العظم أعادت تكوين هذا الجزء من الفك. "رويترز"
 

 

 

موقع كفرعويد الأول

متابعة : محمد العثمان